الاثنين، 22 مارس، 2010

Shutter island , أي النهايتين ستصدق !!


بداية المخرج هو مارتن سكورسيزي فماذا نتوقع منه سوى فيلما ينظم إلى تحفه الفنية ..
وغير ذلك طاقم الفلم لامع بنجومه ( ليوناردو ديكابريو , بين كينجزلي ،جاك ايرل) حيث كان أداءهم مثالي ومتقن ..

تبدأ قصة الفلم بذهاب محققين إلى جزيرة خاصة بالإعتناء بأخطر المرضى النفسيين للتحقيق عن إختفاء إحدى المريضات فيه ..
لا أود أن أتحدث عن القصة بقدر ماأود أن أتحدث عما جعل الفلم عبقريا ومنفردا بتميزه ،

ففي نهاية الفلم لم يجد أصدقائي أنفسهم وأنا إلا منقسمين إلى فريقين كل يقول بنهايته الخاصة ، وحين أردنا أن نتأكد أي الفريقين أصح نهايته عبر مواقع الأنترنت ،وجدنا جميع المشاهدين قد تفرقوا مثلنا وساحات النقاش غير منتهية ، حينها وبعد مراجعة الأحداث للتأكد، علمت أن هنا تكمن عبقرية الفلم فأحداثه تتناسب مع نهايتين مختلفتين ولكن لنفس الأحداث لتوقع المشاهدين بحيرة وأختلاف كالذي حصل معنا ، فتعطينا تجربة لم نحصل عليها من قبل بهذه الصورة الرائعة ..

وطبعا بعد النجاح الكبير للفلم عند المشاهدين وفي شباك التذاكر أيضا، بدأت الأقاويل عن إمكانية القيام بجزء آخر للفلم، برأيي طبعا إن كان هناك جزء أخر يكشف لنا وينحاز لتسلسل الأحداث الحقيقي فسيفسد ذلك أهمية الفلم الأول ، إلا إن كانت هناك فكرة غير تقليدية يطرحها لنا سكورسيزي كعادته فسأكون من المؤيدين ..

ليست هناك تعليقات: